السؤال:

سائق يعمل في مؤسسة كبرى، هل يتحمل دفع المخالفات المرورية العارضة الخارجة عن إرادته؟ وهل يتحمل تصليح السيارة التي يقودها -وهي ملك للمؤسسة- في حالة صدمها مثلاً؟

الجواب:

السيارة في يد السائق بصفة الأمانة، ويد الأمين لا تضمن إلا بالتفريط أو التعدي أو التقصير البين.
وعلى ذلك فالمخالفات المرورية من مثل السرعة الزائدة عن الحد المقرر، أو الوقوف في محل غير مخصص للوقوف ونحو ذلك، فهذا من التقصير والمخالفة المتعمدة، فيتحمل مسئوليتها ويدفع غرامتها.
وأما الحوادث المرورية التي لم يثبت تعمده لها، فهذه لا يتحمل مسئوليتها ولا يتحمل تصليح السيارة؛ لأن هذا من الأمور التي لا دخل له بها مباشر.
والحوادث التي يكون الخطأ واضح أنه بسببه، ويكون تقرير المرور يحمله المسئولية، فالأصل أن يتحملها السائق، إلا إذا كان هناك اتفاق مع المؤسسة على خلافه، أو تتحمله شركة التأمين.


الوسوم: