السؤال:

ما حكم مشاهدة تجاوزات الحيوانات؟ وما حكم ضمان المضارب؟ وما حكم السكن في فيلا مع استحقاق الضمان بالتعدي؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وجزاكم الله خيرا، وبعد:

فلا بأس بمشاهدة تجاوزات الحيوانات، أي قيامها بممارسة التلقيح فيما بينها؛ بالنسبة للمتزوج، خاصة عند حاجته إلى هذه المشاهدة، كأن يكون لديه ضعف جنسي ونحو ذلك.
وأما غير المتزوج فينبغي له عدم مشاهدتها حتى لا تثير شهوته، وإذا خاف الفتنة بالوقوع في الفاحشة أو اللجوء إلى الاستمناء بسبب مشاهدتها، فيحرم عليه أن يشاهدها.

وأما ضمان المضارب إذا خان، أو تعدى، أو أهمل في الحفظ دون ضمان الخسارة، فهو جائز، فرأس المال في المضاربة لا يضمن بالإجماع، لأنه أمانة في يد المضارب، والأمين لا يضمن دون تعد أو إهمال في الحفظ، وإذا كان هو لا يضمن وهو أصيل في المضاربة، فلا يضمن الضامن من باب أولى، لأنه تابع للمضارب في الضمان.
فإذا تعدى أو أهمل فهو ضامن، فيجوز كفالته وضمان رأس المال عنه.

وأما السكن في فيلا مع استحقاق الضمان بالتعدي بالخيانة أو السرقة، فهذا أمر يختلف من شخص لآخر وتبعا للظروف، فإذا كان المتعارف والمعتاد أن يكون مثله يسكن فيها وأنه لا يليق به أقل منها ومن الضرورة له أن يسكن فيها فلا يجب عليه أن يبيعها، ولكن يظل مدينا ضامنا.
وأما إذا كانت غير ضرورية له، ويمكنه بيعها، والاكتفاء بسكن أقل، فعليه بيعها وأداء الحق المضمون لأصحاب رؤوس الأموال.

والله أعلم.