السؤال:

زنيت برجل ثم كتبنا ورقة عرفية لاسكات تأنيب الضمير في داخلي، فهل ما فعلته صحيح أرشدوني إلى الصواب.

الجواب:

بسم الله ،والحمد لله،والصلاة والسلام على رسول الله ،وبعد: هذه الورقة العرفية التي كتبتماها لإسكات آخر صرخة في الضمير المريض…. لا تضفي أي مشروعية على علاقة الزنا القائمة بينكما.

والحل سهل يسير، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ” يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم” فقومي استغفري الله ، واقطعي هذه العلاقة  الآثمة، وارتفعي من حضيض المعصية إلى عز الطاعة … يقبلك الله في التائبين.

إن الزنا جريمة منكرة ، تستوجب غضب الله وسخطه ونقمته، ولا يرفع هذا الغضب إلا توبة نصوح تتغلغل في النفس ، فتشرق النفس بها بعد ظلام، وأول شروط التوبة قطع هذه العلاقة ، والندم على ما فات ، والعزم على عدم العود، والإصلاح فيما بقي من العمر.

والله أعلم .