السؤال:

ما حكم معونات تصرف في غير وجهها؟ وما رأيكم هنا؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

وأرى فيه ما يلي :

أولا : إن كانت المنحة مشروطة بمعنى أن تكون المشتريات معلومة، وبمبالغ معلومة والشرط يقتضي أن تكون المنحة لهذه الأمور فهنا لا يجوز مخالفة الشروط.

ثانيا : أن تكون هناك فسحة بأن يقال مثلا إن الجمعية الخيرية تحتاج ما يلي وتكتب الطلبات كلها وتقدر ثمنها وتدفع المؤسسات الخيرية، ثم تكون الجمعية بعد ذلك حرة في التصرف فيها .وهذا جائز.

ثالثا : أن تتطلب الجمعية الأشياء بعينها ثم تترك للمؤسسات الخيرية أن تأتي بالأشياء أو تعطيكم الثمن، تشترون به فما بقي يمكن استثماره في انشطة الجمعية وهذا أولى.

رابعا : بالنسبة لرواتب الموظفين إن كان هذا عن طيب خاطر منهم، وتنازلهم عن جزء من مرتباتهم بموافقتهم فلا بأس به، ويجزيهم الله خيرا.

والله أعلم.