السؤال:

ما حكم إتاحة الأب بيته لأولاده للسكنى؟

الجواب:

بسم الله ،والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد.

كون الأب يتيح لمن يشاء من بناته وأبنائه أن يسكن معه في بيته، ليس فيه ظلم لأحد، ومن شاء أن يستفيد من هذه الإتاحة فليفعل، والحرام هو أن يخص أحدا من أولاده ذكورا وإناثا بشيء دون الباقين، بل عليه أن يسوي في العطية بينهم إذا أراد أن يملك أحدا شيئا.

ومن بنت في البيت فإنها لا تملك  ما بنته، فالبيت يبقى ملكا للأب، وتئول التركة بعد موته للورثة، توزع على الورثة حسب قانون الميراث… غير أن من بنت شيئا لها أن تطالب بقيمة ما بنته، فهو حقها فلا يدخل في الميراث.

والله أعلم.