السؤال:

إعتاد لساني على كلمة علي الطلاق فهل هذه الكلمة تعتبر طلاقا، وهل إذا قلت لزوجتي لا بد أن ننفصل عن بعضا يكون طلاقا حيث أننا لم ندخل حتى الآن، هل هذه الالفاظ تعتبر طلاقا، وهل اذا تلفظت بالطلاق وأنا غضبان يكون قد وقع؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

فإن الحلف بالطلاق أمر مذموم شرعا، كما أن الغضب مذموم، وهو من الشيطان، وعلى المسلم إذا غضب أن يستعيذ بالله من الشيطان، ويستحب له أن يتوضأ ليطفئ نار الغضب، وليجلس ويهدأ ولا يترك العنان للسانه ينطق به ما لا تحمد عقباه.

والعلماء يرون أن الحلف بالطلاق الذي لا يقصد به الطلاق لا يقع به طلاقا، وبعضهم يرى وجوب كفارة ككفارة اليمين إن كان معلقا على شيء . كما في حالتك. ** وأما قولك لزوجتك على سبيل التهديد :( لا بد أن ننفصل عن بعضنا ):
فإن هذا لا يقع به طلاق.

وأنا أقول لك يا أخي :
عليك أن تتوب إلى الله تعالى من الحلف بالطلاق ، لأنه معصية ، وباب من أبواب الشر، وإذا كنت تفعل هذا وأنت لم تدخل بعد فماذا تفعل لو بعد الدخول ؟؟!!!
إما أن تضبط نفسك وتعرف قدسية الزواج وتحترم الميثاق الغليظ الذي وقع بينكما .. وإما أن تنسحب وتنأى بنفسك قبل الدخول .

والله أعلم.