السؤال:

ما هو حكم إرتياد أو الجلوس في المسابح المختلطة فقد تكون في الفنادق التي نكون فيها أو في أماكن مخصصة للمسابح؟

الجواب:

بسم الله،والحمد لله،والصلاة والسلام على رسول الله،وبعد:-

فلا تجوز السباحة في مسبح يختلط فيه الرجال والنساء، لما في ذلك من المفاسد والمحاذير التي لا تخفى على أحد. بل ولا يجوز الذهاب إلى هذه الأماكن والجلوس فيها حتى وإن كنت مع أبناءك الصغار للسباحة والمكان مختلط ؛ لما في ذلك من شهود للمنكر وإقرار له.

والله أعلم .