السؤال:

إذا اضطربت الدورة الشهرية فماذا علي فعله؟ وما حكم الحيض إن اختلفت الدماء؟ حيض أم شيئ آخر؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد.

دم الحيض إفراز طبيعي لا سبب له أي لا علة له، أما الدماء التي لها سبب فليست من الحيض، أي أن هذه الإفرازات التي تنزل إذا أخبرتك الطبيبة أنه اللولب هو الذي سببها فلا تكون حيضا.

وأما الكدرة والصفرة والترابية والبنية… وهذه الأمور ليست من الحيض، فالحيض هو الدم الأسود المعروف بنته وغلظه وسواده.

وعليه فأيام دورتك هي الأيام التي ينزل عليك فيها ذلك الدم الأسود القاني الذي كنت تعرفينه قبل اللولب، وما زاد على ذلك من إفرازات فليس حيضا، ولكنه يستوجب الوضوء عند كل صلاة.

والله أعلم.