السؤال:

هل يجوز للفتاة أن تكذب على أهلها إذا منعوها من دروس العلم؟

الجواب:

إذا كانت هذه الفتاة  تقوم بأمر واجب عليها شرعا وجوبا عينيا، أو تتعلم  في هذا المكان ما يجب عليها شرعا أن تتعلمه وجوبا عينيا فلا يجوز حينئذ لأحد أن يمنعها، ويمكنها حينئذ أن تستخدم أسلوب التورية، بأن تقول لهم لفظا يفهمون منه شيئا، بينما تقصد هي شيئا آخر دون أن تكذب، وإذا لم تقدر على ذلك فيمكنها حينئذ أن تكذب حفاظا على قيامها بالواجب العيني كما فعل الغلام فكان أهله يرسلونه إلى الساحر فكان يمر على الراهب يتعلم منه، فكان إذا تأخر على الساحر فسأله عن سبب تأخره قال له : ” حبسني أهلي ” وكان إذا سأله أهله عن التأخر كان يقول: حبسني الساحر، والحديث في صحيح مسلم.

وأما إذا كانت هذه الفتاة لا تقوم بواجب عيني في  هذه الحلقة ، ولا بما يحفظ عليها الواجب العيني فلا يجوز لها حينئذ أن تكذب.

 


الوسوم: