السؤال:

ما حكم خياطة ملابس النساء، إذا كانت ساترة؟

الجواب:

الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خيرا، وبعد..

فلم تذكري أختنا الكريمة صفة تلك العبايات، وعلى كل فإن الملابس الخارجية المحتشمة والملابس الداخلية كلها لا حرج في صنعها وخياطتها وبيعها.

وأما الملابس الخارجية المخالفة ، أي التي فيها نوع من التبرج بضيقها، وتجسيمها أعضاء المرأة ، أو كشفها عن بعض الأعضاء، أو شفافيتها، فلا يجوز صنعها، ولا خياطتها، ولا بيعها لمن تستعملها أمام الرجال الأجانب عنها، غير المحارم.

وللمزيد طالعي هذه الفتاوى :
حكم التجارة في أزياء النساء.
حياكة ملابس النساء الضيقة.
خياطة ملابس النساء.
حكم التجارة في أزياء النساء.

والله أعلم .