السؤال:

السلام عليكم، أقوم مرات بالاتصال بابنة خالتي ولكن ذلك الاتصال يقتصر على مجرد السلام والاطمئنان، وهل يعتبر ذلك حديث الحبيبين؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة و السلام على رسول الله وبعد..
فإذا كان حديثك إلى بنت خالتك حديث جاد  أو كما سماه الله تعالى ( وقلن قولا معروفا) فليس هو حديث الحبيبين، أو  العاشقين، وليس فيه كلمات الغزل، ولا كلمات الحب والعشق ولكنه يقتصر على مجرد السلام والاطمئنان فلا حرج في ذلك، فأنت رقيب على نفسك فإذا تجاوز الأمر حد صلة الرحم وبدأت مشاعرك تنازعك فيجب عليك أن تقطع الاتصال بها وأن تغلق على الشيطان كل منافذه. ولا خير في أمر يبدأ بمعصية الله تعالى.
وإن كنت عازما على الزواج منها فعلى بركة الله تعالى اعزم أمرك ومن يتوكل على الله فهو حسبه.
والله أعلم.