السؤال:

نحن أسرة محافظة ونريد الهجرة إلى بلاد غير المسلمين لظروفنا، وتشمل هجرتنا الأبناء والأحفاد ولا نرى فتن أو تعذر إقامة الواجبات الدينية، إلا قليلا وعلى الأحفاد فقط. فهل أتحمل الوزر إذا قمنا بالهجرة في هذه الحالة؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خيرا، وبعد..

فإذا فعلت ما ذكرت في سؤالك أخي الكريم فلا حرج عليك ، ولكن ينبغي أن تعلم الأحفاد أنه إذا تعذر عليهم إقامة الواجبات الدينية أو تعرضوا للفتن فعليهم بالهجرة إلى مكان بعيد عن الفتن يتمكنون فيه من إقامة واجبات وشعائر الدين.
فإن هم سمعوا وأطاعوا فقد أنصفوا أنفسهم ، وإلا فالوزر عليهم، إن عليك إلا البلاغ.

والله أعلم.