السؤال:

التهديد بالطلاق هل يجب الطلاق؟ وما الرأي في طلب الطلاق عن الزوج؟ حيث أطلب الطلاق من زوجي في بعض الأوقات لسوء معاملته.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

فالتهديد بالطلاق لا يكون طلاقا أبدا، ولا ينبغي للزوجة طلب الطلاق من زوجها من غير بأس.

فلا تطلبي منه الطلاق يا أختنا الكريمة، بل عليك أن تحرصي على بث الثقة بك في نفسه، وإزالة أسباب الريبة، وتضرعي إلى الله تعالى أن يصلح شأنك كله؛ وخاصة في أواخر الليل، وأصلحي من شأنك وتحببي إلى زوجك، لعل الله تعالى يزيل الشك من قلبه ويصلح ذات بينكما، ويطرد الشيطان عنكما، فـ (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) (ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب) وفي الحديث :  من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب”.

واسمحي لي أن أسأل : ما الذي جعله يصدق ما يسمعه عنك ؟ ولماذا لم تسارعي إلى إثبات كذب ما سمع بأفعالك وأحوالك قبل أقوالك؟ انتبهي إلى هذا يرحمك الله، ففي الحديث : “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يقف مواقف التهم”.

والله أعلم.