السؤال:

فضيلة الشيخ، سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، هل تجب الكفارة على المرأة بسبب وفاة الجنين في بطن الأم؟ الرجاء الجواب من فضيلة الإمام القرضاوي.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وجزاكم الله خيرا، وبعد، فمعذرة لا يتاح الآن أن يجيب الشيخ القرضاوي على هذا السؤال، ونحن نجيب فنقول: فإنه لا يجب على هذه المرأة كفارة إن كانت قد أخذت كل الاحتياطات ولم تقصر في المحافظة على الأجنة، وخاصة أنه لا يعلم سبب الوفاة، وهذا ما قررته المجامع الفقهية في شأن القتل الخطأ. ولكن الظاهر أن السبب هو اصطدام ولدها ببطنها فجأة، ولذا لا تخلو من الإثم؛ حيث لم تعمل بنصح الطبيب وترتب على ذلك وقوع ما كان يخشاه، مع أنها معذورة بسبب عدم صبرها على البقاء بالمستشفى. فلو كفرت لا إثم عليها، فالكفارة إنما هي فعل خير من صيام شهرين متتابعين، أو إطعام ستين مسكينا عند العجز عن الصيام على رأي بعض الفقهاء ، فالكفارة لا تجب عليها، ولكن لا تأثم إن كفرت. وإن لم تتمكن منها فلا مانع من الاجتهاد في فعل الخيرات. والله أعلم.