السؤال:

إذا دخلت الحمام للوضوء أو للغسل وخلع الملابس هل يحرم ذكر الله علما بأن الحمام من الرخام ونظيف وهو من الحمامات الحديثة

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خيرا، وبعد..

فليس الحمام  الذي على هذه الصفة في حكم الخلاء، حيث لا نجاسة فيه، فهو مكان طاهر ، حتى لو اتسخ، فالوسخ غير النجس، فيجوز ذكر الله تعالى فيه ، ولا يجب اتباع ما يتبع في الخلاء الذي يستعمل لقضاء الحاجات وتفريغ الفضلات النجسة.
ولكن من الأدب ذكر الله تعالى قبل خلع الملابس ، لما ورد في الحديث : ” ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم أن يقول أحدهم إذا وضع ثوبه: باسم الله الذي لا إله غيره” .

والله أعلم.