السؤال:

فضيلة الشيخ، سلام الله عليكم، متى ينتهى مدة الحيض؟ أو كيف يمكن معرفة انتهائه؟ مع العلم هناك أشكال متعددة في الإفرازات. جزيتم خيرا.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وجزاكم الله خيرا، وبعد، فأختنا الكريمة، لقد اختلف الفقهاء في وقت انتهاء الحيض أو كيفية معرفة انتهائه، أي أنه ماختلفوا في الإفرازات بعد الدم، ولذلك اختلفت الفتاوى في هذه الإفرازات الملونة، فالبعض اعتبرها في حكم الدم واستمرار للحيض، والبعض اعتبرها ليست من الدم وأن الدم إذا انقطع تماما فقد انقطع الحيض وانتهى.
والدكتور القرضاوي رجح الرأي الأخير: أنها ليست من الحيض، ولكن هذا إذا كان الدم ينقطع تماما ثم تنزل إفرازات بعد يوم أو أكثر، أما حالتك فالدم لا ينقطع إلا ساعة، والساعة مدة قصيرة، فنزول الإفرازات بعدها قريب من نزول الدم، فيغلب أنها من الحيض، وأظن أنكلو أدخلت قطنة أو قماشة بيضاء في مخرج الدم لما خرجت بيضاء بل تغير لونها من أثر ما في المخرج، ففي هذه الحالة لا يحكم بانتهاء الحيض عند أحد من الفقهاء، إنما يحكم بانتهائه عند البعض إذا خرجت القصة بيضاء وانتهى أثر الحيض تماما، فإذا خرجت إفرازات بعد ذلك فقد اختلفوا فيها، والدكتور القرضاوي رجح أنها ليست من الحيض، وخاصة إذا كانت تأتي بعد انتقطاع الدم بيوم أو أكثر، كما يحدث لكثير من النساء.

والأولى أن تسألي عن حالتك خاصة، ولا تكتفي بالفتاوى المعلنة، إلا إذا كانت الحالة المذكورة في الفتوى مثل حالتك تماما، مع أنه قد يختلف الفقهاء أو المفتون في المسألة الواحدة، وحينئذ عليك أن تأخذي بالفتوى التي يطمئن إليها قلبك وتثقين في قائلها علما وورعا. والله أعلم.