السؤال:

إذا تزوج الرجل بامرأة بكر ثم وجدها ثيب فهل يطلقها أو يتركها ماذا تنصحون به؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :-

من وجد ذلك فليسأل الزوجة عن سبب زوال بكارتها، فقد تكون زالت بسبب وثبة أو عملية جراحية ، أو قفزة مثلا، فإذا صدقها فلا إشكال.

وإذا أخبرته أنها زنت ثم تابت ، وآنس منها توبة وإنابة فليمكسها، فإنها ستحفظ الجميل ، وسيكون له أجر الستر … هذا إذا  آنس منها التوبة.

وإذا لم يشعر منها بتوبة صادقة ، أو شعر بتوبتها لكنه كره إمساكها فلا مانع من أن يطلقها ، وليسترها ولا يفضحها، ويجوز لها أن يسترد ما أعطاه لها من صداق ونحوه إذا لم يدخل بها طالما كان قد شرط بكارتها؛ لأن في فعلها تدليسا عليه، وأما إذا دخل بها فلا يجوز لها أن يمنعها صداقها المقدم منها والمؤخر ، فصداقها مقابل استمتاعه بها في الدخول.

والله أعلم .