السؤال:

لبس خفا على جورب، ثم مسح على الخف، ثم خلع الخف, فما حكم ذلك؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أما عن الصلاة فلا بأس أن تصلي حتى ينتقض الوضوء، وأما إذا كنت تقصد هل تمسح على الأول أم لا، فيقول الشيخ العلامة ابن العثيمين – رحمه الله-: إذا لبس خفّاً على خف أو جورب ومسح الأعلى ثم خلعه، فهل يمسح بقية المدة على الأسفل؟ لم أرَ من صرح به، لكن ذكر النووي عن أبي العباس بن سريج فيما إذا لبس الجرموق على الخف ثلاثة معان، منها: أنهما يكونان كخف واحد الأعلى ظهاره والأسفل بطانه. قلت: وبناء عليه يجوز أن يمسح على الأسفل حتى تنتهي المدة من مسحه على الأعلى، كما لو كشطت ظهارة الخف فإنه يمسح على بطانته.
والله أعلم .