السؤال:

هل صحيح أن السِّكِّين التي عليها دم يمكن أن تُطهَّر بمسحِها بقُطنة دون غَسل بالماءِ؟

الجواب:

في فقه المذاهب الأربعة عند الحنفيّة أن من وسائل تطهير النجاسة المسح الذي يزول به أثر النجاسة، ويطهر به الصقيل الذي لا مسامَّ له كالسيف والمرآةِ والظُّفُر والعظم والزجاج والآنية المدهونة ونحو ذلك، وفيه أيضًا عندهم أن القطن إذا تنجَّس يطهر بندفِه ولا حاجة إلى غسله.