السؤال:

شيخنا الفاضل، أنا امرأة مسلمة بحمد الله، تركت الإقامة في بلد من بلاد غير إسلامية، كما أنني غير مضطرة للإقامة في هذا البلد، فما حكم ذلك؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد، فيقول الدكتور رجب أبو مليح محمد:
أختي الفاضلة لقد أخذت بالعزيمة، وما دمت غير مضطرة للإقامة في هذا البلد، فما فعلتيه صواب إن شاء الله، وسيبدلك الله خيرا مما تركتيه. والله أعلم.