السؤال:

هل تبسم المصلى يفسد صلاته؟ وما الفرق بينه وبين الضحك الذي يبطلها؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد، فقد ذهب أكثر أهل العلم أن التبسم لا يفسد الصلاة بخلاف الضحك الذي يبطلها، جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية:
ذهب جمهور الفقهاء – الحنفية والمالكية والحنابلة – إلى بطلان الصلاة بالضحك إن كان قهقهة، ولو لم تبن حروف؛ لما روى جابر – رضي الله تعالى عنه – أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “القهقهة تنقض الصلاة ولا تنقض الوضوء”.

وقال المالكية: وسواء قلت أم كثرت، وسواء وقعت عمدا أم نسيانا – لكونه في الصلاة – أو غلبة، كأن يتعمد النظر في صلاته أو الاستماع لما يضحك فيغلبه الضحك فيها.

وقال الحنفية: والقهقهة اصطلاحا: ما يكون مسموعا له ولجيرانه بدت أسنانه أو لا، وإن عري عن ظهور القاف والهاء أو أحدهما، كما صرحوا ببطلان الصلاة بالضحك دون قهقهة، وهو ما كان مسموعا له فقط.

وذهب الشافعية إلى أنه إن ظهر بالضحك حرفان بطلت الصلاة وإلا فلا.

وأما التبسم فلا تبطل الصلاة به؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم تبسم فيها فلما سلم قال: “مر بي ميكائيل فضحك لي فتبسمت له”. والله أعلم.