السؤال:

ما حكم العمليات الاستشهادية المسماه ( الانتحارية )؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خيرا، وبعد..

 

أخي الكريم ـ شفاك الله ـ بورك فيك ، كما قلت وعلمت فالجهاد فرض عين على أهل فلسطين ، وعلى عموم المسلمين، وليس لجوؤك إلى الجهاد هروب من الواقع المؤلم، فهذه وساوس تصدك عن الجهاد، فحي على الجهاد وحي على الشهادة.

 
ولكن لا تدفع نفسك أمام مدافع أو قذائف أو بنادق اليهود لتقتل قبل أن توجعهم، ولكن انضم لجماعة المقاومة وجند نفسك لله معهم وجاهد وفق تخطيط جماعي منظم ، لتكون ممن قال الله فيهم : ( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة، يقاتلون في سبيل الله فيَقتلون ويُقتلون …) فقد قدم الله تعالى قتلهم  العدو على قتل العدو إياهم، فلا ينبغي أن تقتل دون أن تحقق شيئا، حتى لو حدث فأنت شهيد ما دمت تقاتل في سبيل الله مخلصا لله .

 
فأخلص النية وتوكل على الله وانضم لصفوف المجاهدين ، فالجهاد أفضل الأعمال في الإسلام وأعلاها منزلة، والشهيد أفضل من يلقى الله تعالى بعد النبيين والصديقين.

 
والله أعلم.