السؤال:

ما هي معايير قبول الصلاة التي قال فيها الله عز و جل " قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون "

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

الأخ الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معنى الحديث أن الصلاة المقبولة هي التي تشمل معايير القبول وهي:

أولا: صلاة صحيحة مكتملة الأركان والشروط.

ثانيا : أن تؤدى بكل خشوع.

ثالثا: أن تحسن فيها الركوع والسجود.

رابعا : أن تكثر فهيا من الدعاء .

خامسا: أن تمنعك من الفاحشة.

سادسا: أن تجعلك أكثر قربا من الله تعالى، مراقبا له.

صلاة فيها هذا يفلح صاحبها في الدنيا ويفوز في الآخرة لأنها كانت سببا في منعه عن السيئات، إذ قلبه معلق بربه.

والله أعلم.