السؤال:

أبي يسكن في المغرب وأنا في أوربا، وخطيبتي كذلك في أوربا، إذن هل يجب علينا أن نحضر في المغرب أو على أبي أن يحضر في أوربا لإتمام الزواج؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

فإنه لا يلزم حضور الزوجين إلى المغرب، كما لا يلزم سفر الأب إلى أوربا حيث محل إقامة ابنته ليتم الزواج بمباشرة الولي (الأب).
بل يكفي أن يوكل الأب أحدا من المسلمين المقيمين هناك في بلد ابنته بأوربا، ويقوم ذلك الوكيل بتزويجها وكالة عن أبيها بهذا الشاب المسلم، ويكفي في الوكالة شرعا أن تكون شفوية، أو مكتوبة في ورقة عادية، ولا يشترط توثيقها في المغرب.

وإذا تعذر التوكيل لأحد المسلمين عهناك بأوربا -وهذا التعذر مستبعد وشبه مستحيل- فيمكن الأخذ برأي الإمام أبي حنيفة القائل بجواز تزويج الثيب نفسها، ويكفيها إذن أبيها وعلمه بالزواج وموافقته على الزواج بذلك الشاب.

والله أعلم.