السؤال:

ما حكم الغناء المعاصر الذي تستعمل فيه آلات اللهو والطرب، ويكون كلامه لغوا، أو فاحشا؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وجزاكم الله خيرا، وبعد:

فالغناء المعاصر الذي تستعمل فيه آلات اللهو والطرب، ويكون كلامه لغوا، أو فاحشا، ويحدث فيه اختلاط، ويثير الغرائز، محرم باتفاق الفقهاء، وفعل المحرم، والمساعدة فيه، أو الرضا به معصية، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، فإصرارك أخي الكريم: على الأناشيد الإسلامية بدل الأغاني المعاصرة الهابطة أمر محمود شرعا، ولا يعد عقوقا، بل ينبغي على والدك الكريم أن يوافقك على رأيك اتقاء لله تعالى، وبعدا عن الحرمات والشبهات، ومنعا للاختلاط المحرم ونحوه.
والله أعلم.