السؤال:

أريد الزواج من فتاة يقال عنهاأنها رضعت من أمي، لكن أمي تقول أنها أرضعتها وأنها قد توقفت عن الرضاعة وعمرها حوالي عام ونصف العام، وأنها تتذكر أنها كانت ترضعها فقط لتسكتها، لكنها لا تتذكر إن كان لديها حليب وقتها أم لا؟ فما رأي حضراتكم في هذا السؤال؟ وبارك الله فيكم، ونتمنى أن تدوم وتكثر هذه المبادرة بوقريط سامي من الجزائر

الجواب:

حرم الله عز وجل أن يتزوج الرجل أخته من الرضاعة، هذه الرضاعة المحرمة اختلف الفقهاء فيها، والصحيح عند الجمهور أنه إذا أرضعت امرأة أحد الطرفين خمس رضعات مشبعات في زمن الرضاعة أي في سنتين، فقد حرم أحدهما على الآخر؛ للأخوة في الرضاعة، أما إذا لم تكن هذه الأم تذكر عدد الرضعات فيكون من الأحوط ألا يتزوج أي منهما الآخر؛ لأننا في هذا الباب نأخذ بالاحتياط، كيف وقد قالت أنها أرضعتها ولكنها لا تتذكر؟، فيكفي أنها قد ارضعت، ولهذا أرى ألا يتزوج هذا الرجل من هذه المرأة التي رضعت من أمه.