السؤال:

أنا شاب متزوج من عام تقريباً و أريد أن أعرف حكم السوائل و الإفرازات الناتجة عن الجماع عندما تصيب مفرش السرير أو الغطاء أو اللحاف أثناء الجماع.. هل هي نجسة؟ و هل يتعين تغيير مفارش السرير و غسل اللحاف؟ و ما حكم النوم على المفارش بعد أن تجف ؟

الجواب:

فإن الثياب يجب تطهيرها إذا أصابتها نجاسة وأريد الصلاة فيها، أما بخلاف ذلك فإنه يندب.
وثياب الجماع إذا أصابها المني فإنها تغسل استحبابا لرفع أثر المني لا وجوبا، أما إذا أصابها المذي فإن المذي يغسل وجوبا، لكي يرفع أثره، هذا إذا كانت الثياب سيصلى فيها أما إذا لم تكن للصلاة فإنه يندب رفع النجاسة عنها ولا يجب.


الوسوم: