السؤال:

هل يجوز تأخير الصلاة حتى يخرج وقتها؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :-

الأخ الفاضل:-

هذا الذي تفعله لا يجوز بحال ، فقد فرض الله تعالى الصلاة وجعلها كتبا موقوتا ، أي موقتة ببدايات ونهايات، بحيث لا يجوز التقدم عليها، ولا التأخر عنها، ومن ترك صلاة حتى خرج وقتها فقد أثم إثما مبينا.

والحل هو أن تصلي في وقت الصلاة ، فإذا كنت تركب مركبا يمكنك أن توقفه، فعليك أن توقفه حتى تدرك الصلاة في وقتها، فإذا تعذر إيقاف المركب كأن يكون مركبا عاما لا يرضى سائقه بالوقوف، فإذا كنت ستنزل قبل خروج الوقت فانتظر حتى تنزل، ثم تصلي، وإذا كنت ستنزل بعد خروج الوقت، فصل على الدابة بحسب قدرتك، فحاول أن تستقبل القبلة وأن تصلي قائما ، وما تعذر عليك فعله من واجبات الصلاة كاستقبال القبلة والقيام فإنه يسقط، ولكن تبقى الصلاة لا تسقط ، تصليها بحسب قدرتك ، وتوضأ قبل الخروج من البيت.

وأما ما تفعله فلا يجوز بحال حتى لو أدى ذلك إلى أن تترك العمل.

والله أعلم .

حرر هذه الفتوى حامد العطار عضو لجنة تحرير الفتوى بالموقع.


الوسوم: , ,