السؤال:

ما حكم تأجير البيت المشترى بالدين؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خيرا، وبعد..

فلا حرمة في تأجير بيتكم الذي اشتريتموه ، وذلك لأنه أصبح ملكا لكم ، والمالك له حق التصرف فيما يملك، والإجارة مشروعة ورهن العقار لا يمنع الإجارة، فلا بأس أن تؤجروه وتستأجروا مسكنا غيره أقرب وأقل أجرة لتستعينوا بفارق الأجرتين على تسديد القرض ، بل هذا أر مستحب ، لما فيه من المصالح.
والله أعلم.


الوسوم: ,