السؤال:

كيف يكون موقف الإمام من الإسرار والجهر إذا ائتم به أحد في النوافل الليلية؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

بداية ينبغي أن تعلم أن الائتمام بك يجب أن لا يغير شيئا من نيتك ولا من مظاهر صلاتك اللهم إلا نيتك للإمامة، وحتى إذا لم تنو الإمامة فإن الصلاة لن تبطل ، ولكنك لن تحصل على  أجر الجماعة.

وعلى هذا فإذا كنت نويت صلاة ركعتين ونويت أن تسر فيهما فأكملهما كما نويت ، وإذا كنت نويت أن تجهر فأكملهما كما نويت.

ولكن كيف تصلى النوافل الليلية هل جهرا أم سرا؟

فييستحب في نوافل الليل الإجهار، وفي نوافل النهار الإسرار، وإن جهرفي النهار في نفله فذلك واسع، وهذا سواء كنت منفردا أم إماما، ولكن إذا كان بجوارك مصل بحيث إذا جهرت شوشت عليه فلا تجهر.

والله أعلم.