السؤال:

أنا أعمل في شركة بوظيفة قليلة، ولكن أعيش مع أسرتي بين الشدة والرخاء، فهل يجوز لي أن آخذ الزكاة من أموال الناس إن كنت عاملا عليها؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

ففي هذه الحالة لا يجوز لكم أخذ نصيب من الزكاة إلا بصفة الفقر، لا بصفة العاملين عليها، فإن كنتم فقراء فاجعلوا أنفسكم ضمن من توزعون عليهم الزكاة وتصرفونها لهم، دون طمع ولا محاباة على حساب الفقراء الآخرين، ولا مانع من مراعاة درجة الفقر عند تحديد القدر المنصرف من الزكاة، سواء كنتم أنتم الأشد فقرا أو غيركم.
ونسأل الله تعالى أن يكفيكم بحلاله عن حرامه وأن يغنيكم بفضله عمن سواه، فمن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب، ومن يتعفف يعفه الله، ومن يستغن يغنه الله، وإنما الزكاة أوساخ الناس.

والله أعلم.