السؤال:

ما حكم العمل في البنوك الربوية؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وجزاكم الله خيرا، وبعد:

لا يباح العمل في هذه الشركة في تشغيل أنظمة عمل للبنوك، ولا في حساب الفوائد الربوية لهذة البنوك، لأن كل ما يتصل بالأمور الربوية مما يكون سببا في الحصول عليها أو وسيلة للحصول عليها فإنه محرم. والأموال التي تؤخذ من إنسان لإنسان عمل له برنامجاً أو دراسة جدوى في مثل هذا الموضوع فإنها محرمة ولا يحل الانتفاع بها. لقوله تعالى: “لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل”. ولقوله (صلى الله عليه وسلم): “لعن الله آكل الربا وموكله وشاهديه وكاتبه”. فالشاهدان والكاتب والموكل للربا (الموصل للربا إلى الغير) هؤلاء جميعا وسائل للوقوع في الربا وقد لعنهم الله جمعيا.
ويجوز للمحتاج أن يعمل في هذه الشركة في غير تشغيل أنظمة عمل البنوك وحساب الفوائد الربوية لها.
والله أعلم.