السؤال:

هل يجوز الانتفاع بخدمة الانترنت لغير المشترك: (الواير لس)؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فلا يجوز الانتفاع بخدمة (الواير لس) إلا لمن كان مشتركا فيها، ويعد هذا الاستخدام من الأمور المحرمة شرعا، لأنه لا يجوز لمن قام بالتعدي على هذه الخدمة استعمال الرقم الذي سطا عليه؛ لأنه ليس مملوكاً له، ثم إنه لم يقم باستئذان مالك الخط في الاستخدام، وقد نهينا عن الانتفاع بما يملكه الغير إلا بإذن صاحبه، وذلك لحديث النبي صلى الله عليه وسلم : “لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه ” ولقوله سبحانه وتعالى مخاطبا عباده المؤمنين: (وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ) وقال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا)
وعن أبي حميد الساعدي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( لا يحل للرجل أن يأخذ عصا أخيه بغير طيب نفسه) رواه أحمد والبيهقي وابن حبان، وقد صححه الشيخ الألباني.
والله أعلم.