السؤال:

فضيلة الشيخ، هل الحقنة الشرجية، وإدخال الماء في الفرج تفسد الصوم؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فالأخ الكريم: أما  عن السؤال الثاني، فالذي نختاره هو ترجيح شيخ الإسلام ابن تيمية من أن الحقنة الشرجية لا تفطر، وإدخال الماء في الفرج كذلك لا يفطر.

أما السؤال الأول: فإن تنازل أصدقاءك في الصحيفة يجوز إذا كان المتنازل هو صاحب الصحيفة أو يكون موظفا عند أصحابها أو في الدولة بشرط أن يكون مخولا له هذه الصلاحية، صلاحية المجاملات في هذه الحدود وإلا كان هذا المتنازل مبددا لأموال المؤسسة آثما.

وعلى فرض أن من تنازل يملك ذلك فأرى أن من الأحوط أن تخبر عائلتك بأن القائمين على المجلة جاملوك لوصفك وشخصك. والله أعلم .