السؤال:

جاء في لسان العرب : والباءة بالمد النكاح والتزوج وقد تطلق الباءة على الجماع نفسه ويقال أيضا الباهة وزان العاهة والباه بالألف مع الهاء وابن قتيبة يجعل هذه الأخيرة تصحيفا وليس كذلك بل حكاها الأزهري عن ابن الأنباري وبعضهم يقول : الهاء مبدلة من الهمزة يقال فلان حريص على الباءة والباء والباه بالهاء والقصر أي على النكاح قال يعني ابن الأنباري الباه الواحدة والباء الجمع ثم حكاها عن ابن الأعرابي أيضا ويقال إن الباءة هو الموضع الذي تبوء إليه الإبل ثم جعل عبارة عن المنزل ثم كني به عن الجماع إما لأنه لا يكون إلا في الباءة غالبا أو لأن الرجل يتبوأ من أهله أي يستكن كما يتبوأ من داره وقوله عليه الصلاة والسلام { من استطاع منكم الباءة } على حذف مضاف والتقدير من وجد مؤن النكاح فليتزوج ومن لم يستطع أي من لم يجد أهبة فعليه بالصوم . فهل الباءة هنا المقصود بها المكان؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتهوجزاكم الله خيرا، وبعد..

فنحن نشكرك أخانا الكريم على هذه الرسالة، ولكن لنا ملاحظات عليها:
أولا : معنى الباءة لا يختص بما ذكرته من معاني تتلخص في ( اتخاذ مكان ما)،  فهذا هو معنى التبوء، وليس معنى الباءة في أصلها ، وإن كان ذلك من معانيها، كما أن قوله تعالى : ( تبوء بإثمي ) معناه تحمل ثقله.
والباءة في الزواج وخاصة الواردة في الحديث المشار إليه يقصد بها النكاح والتزويج ، أوالقدرة على الجماع والوطء،

ثانيا : أن النكاح لا يبطل عند أحد العلماء إذا لم يوجد السكن المستقل للزواج، فلم يقل بذلك أحد قط، نعم يجب على الزوج توفير مسكن مستقل للزوجة، ولكن هذا ليس من أركان عقد النكاح ولا من شروطه نفسه حتى يبطل العقد بدونه.

والله أعلم.