السؤال:

كيف يعالج الوسواس في للطهارة؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خيرا، وبعد..

بالنسبة للوسواس فهو بلاء وابتلاء، ندعو الله تبارك وتعالى أن يعافيك والمسلمين منه:
وخير مخرج من هذا الداء والبلاء هو كثرة ذكر الله تبارك وتعالى، وتلاوة القران، وألا تعيش على انفراد لفترة طويلة، بل تخالط الطيبيين والصالحين، ولا بد أن تكون قوي الإرادة بحيث لا تستسلم لهذا الوسواس، وعليك أن تدفعه، ولا تجعل نفسك تنساق معه، وهذا ما يقصده الناس من أمرهم إياك بترك الشيطان، فاستعذ بالله منه، ولا تنفذ ما يلقيه في نفسك من إعادة غسل الأعضاء في الطهارة، أو إعادة الأذكار والقراءة في الصلاة، واعلم أن الشيطان عدو مبين، وتذكر أن عدوك لا يدلك على خير ولا يكون حريصا على مصلحتك.
فإذا قال لك أن وضوءك باطل فاعلم أنه كاذب وأن وضوءك صحيح، وكذلك اعمل بخلاف ما يقوله لك في الصلاة وكل ما يوسوس لك فيه، وما دمت أنت نفسك تعلم أنك غسلت أثر النجاسة بعد قضاء الحاجة، ولا تتأكد ـ حتى لو شككت ـ في خروج نجاسة بعد الغسل فقم وتوضأ، وما دمت تعلم وترى أن أعضاء الوضوء قد غسلت ولو مرة واحدة فلا تعد غسلها، بل وأولى بك وأنت على هذه الحالة ـ الوسوسة ـ أن تقتصر على الغسل مرة واحدة ، فالغسل مرة هو الواجب وما زاد عليها إلى ثلاث سنة، وما زاد على الثلاث بدعة، والغالب أنك ستزيد على الثلاث ، فأفضل لك أن تقتصر على واحدة، فإنها تكون في الواقع أكثر، فقد رأينا من يصاب بالوسواس يغسل مرارا ثم يتوهم انه لم يغسل العضو الفلاني ولا مرة ، مع أنه يراه مبتلا بالماء والماء يتقاطر منه، ويعلم في قرارة نفسه أنه غسله مرارا ، ولكن الشيطان يوسوس له.

فاقرأ واستمع سورة البقرة كثيرا ، فإنها تطرد الشيطان ، وأكثر من ذكر اله تعالى ومن الاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، واستعذ بالله من الشيطان دوما ، وتوكل على الله، وارمي ما يلقيه الشيطان في نفسك من الوساوس وراء ظهرك، ولا تنفذ ما يمليه عليك، بل اعمل بعكس ما يلقيه في نفسك ، واعلم أن الله تعالى أعلم بك وأرحم بك من غيره، فلا يؤاخذك بما تقع فيه من أخطاء ولا بتقصيرك في بعض الواجبات بسبب تلك الوساوس ما دمت لا ترضى عنها وتنكرها .

وإن أردت تفصيلا للعلاج ومزيدا من الإيضاح فطالع هذه الفتاوى:
الوسواس الخناس في الطهارة واللباس للدكتور الشيخ القرضاوي.
وعلاج الوسواس للشيخ عبد الحميد مبارك آل الشيخ.

والله أعلم.

كما يمكنك أخي الكريم التواصل مع إخراننا في صفحة /  مشاكل وحلول   على موقعنا هذا ،
والسلام عليكم.


الوسوم: ,