السؤال:

إذا احتاج الإنسان إلى التيمم بدلًا من الوضوء فهل يتيمم قبل دخول الوقت أم بعده؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :

فيقول الدكتور محمد سيد أحمد المسير الأستاذ بجامعة الأزهر :

الأصل في الطهارة هو الوضوء أو الغسل، ولا ينتقل إلى التيمم إلا عند العجز عن استعمال الماء أو فقده، وحيث إن التيمم طهارة ضعيفة اشترَطَ جمهور الفقهاء دخولَ الوقت للصلاة المكتوبة، ولا يؤدي المتيمم إلا فرضًا واحدًا وما شاء من النوافل.

لكن فقهاء الظاهر وبعض الأئمة أجازوا التيمم قبل دخول وقت الصلاة، ولكل وجهة في فهم الآية الكريمة: (يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاةِ فاغسلوا وجوهَكم وأيديَكم إلى المَرافق وامسَحوا برؤوسِكم وأرجلَكم إلى الكعبَين وإن كنتم جُنُبًا فاطَّهَّروا وإن كنتم مَرضَى أو على سفرٍ أو جاء أحدٌ منكم من الغائطِ أو لامَستُم النساءَ فلم تَجدوا ماءً فتَيَمَّموا صَعيدًا طيبًا) (المائدة: 6)

فهل المراد: إذا أردتم القيام سواء دخل الوقت أم لم يدخل؟ أو المراد: إذا وجب القيام إلى الصلاة بدخول الوقت؟ وفي المسألة كلام طويل للأصوليِّين.
والله أعلم

طالع أيضا :
شروط التيمم وكيفيته
هل يفسد التيمم بمجرد خروج الوقت؟
التيمم وأحكامه
أحكام التيمم وآياته


الوسوم: , ,