السؤال:

ما هي الامرأة الصالحة؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وجزاكم الله خيرا، وبعد:

فإن هذه الخطيبة التي اختارت طواعية أن تتنقب، ورأت أن ذلك من تمام الفضل، وأن الوجوب يقتصر على الحجاب الشرعي، هي امرأة صالحة إن شاء الله، مادامت ترى أنها تقوم بعمل من قبيل الفضل الزائد على الواجب، وهي بهذا قابلة بأن تكون مع زوجها في حدود ما يجب ستره من البدن، وعلى الزوج أن لا يجعل من موضع النقاب موضوعا جوهريا في علاقته بزوجته، وإنما يترك ذلك إلى ما بعد الزواج، ليكون موضوع مناقشة بالأدلة الشرعية، ويترك الزوجة على اختيارها من غير أن يلزمها بإزالة النقاب أو الإبقاء عليه، مادام ذلك في نطاق الخلاف الشرعي المعروف في الموضوع.

والله أعلم.