السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فضيلة الشيخ، والدنا قد توفي - رحمه الله- وأموال أبينا في قبضة أمنا، فهل تجب الزكاة فيها؟ جزاكم الله خيرا.

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خيرا، وبعد، فإنه لا تجب  عليكم زكاة هذه الأموال، رغم أنها ملك لكم من يوم وفاة والدكم ـ رحمه الله ـ كل حيب نصيبه، وإن بلغ نصيب كل منكم النصاب، وذلك لأنكم لا تملكون التصرف فيه، ولا تضمنون الحصول عليه، وهو دين لكم على أمكم ـ يهديها الله ويتوب عليها من الطمع وحب الدنيا ـ ودين كهذا لا تجب فيه زكاة حتى يقبض فيزكى عن سنة واحدة، ثم إذا بقي بالغا النصاب يزكى كلما مر عليه عام هجري.
وما دمتم محتاجين لهذه الأموال فعليكم المطالبة بها دون تردد ولو لزم الأمر أن ترفعوا قضايا على أمكم فلا حرج عليكم في مقاضاتها، فهذا ليس من العقوق في شيء بل هو من  إنكار المنكر، وإيصال الحق إلى مستحقه، وخاصة وأنتم في أمس الحاجة إليه، لتفرغوا لتربية أولادكم وتقضوا حوائجكم، وإنما أتى العقوق ووقع منها دونكم. والله أعلم.