السؤال:

هل يجوز لبس الملابس الداخلية في الصلاة؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد..:

من شروط صحة الصلاة ستر العورة لقوله تعالى: (خذوا زينتكم عند كل مسجد)[الأعراف: 31] قال ابن عباس: الثياب في الصلاة. ولقوله صلى الله عليه وسلم ” لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار” رواه الخمسة إلا النسائي والحاكم، والخمار ما يغطي به رأس المرأة.

فالمدار على أن يلبس المصلي رجلا كان أو امرأة ثوبا يستر عورته في الصلاة وهي بالنسبة للرجل من السرة إلى الركبة والمرأة تستر جميع بدنها عدا الوجه والكفين، ومتى ستر المصلي هذه العورة صحت صلاته ولا أثر لارتداء الملابس الداخلية على صحة الصلاة فمتى ارتدى المسلم ما يستر عورته صحته صلاته سواء أكان يلبس تحتها الملابس الداخلية أم لا؟

والله أعلم