السؤال:

ما هي الصيغ الجائزة في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خيرا، وبعد..

فإن هذه الصيغ كلها لا بأس بها إن شاء الله تعالى ، إلا هذه الصيغ الآتية:

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، حتى لا يبقى من الصلاة شىء، وارحم محمداً و آل محمد، حتى لا يبقى من الرحمة شىء، وبارك على محمد وعلى آل محمد حتى لا يبقى من البركة شىء، وسلم على محمد وعلى آل محمد حتى لا يبقى من السلام شىء ..اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، الذى نوره من نور الأنوار، و أشرق بشعاع سره الأسرار ..

اللهم صل على محمد وعلى آله، بحر أنوارك، ومعدن أسرارك، ولسان حجتك، وعروس مملكتك، وإمام حضرتك ، وطراز مُلكِك ، وخزائن رحمتك ، وطريق شريعتك ، المتلذذ بمشاهدتك ، إنسان عين الوجود، والسبب في كل موجود ، عين أعيان خلقك، المتقدم من نور ضيائك

فهذه الصيغ لا ينبغي الصلاة بها، وفي غيرها كفاية وغنى عنها.
وأفضل الصيغ هي صيغة الصلاة الإبراهيمية وهي التي تقال في تشهد الصلوات.
نسأل الله تعالى أن يحيينا على سنة حبيبه محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وأن يتوفنا على ملته وأن يحشرنا في زمرته وأن يوردنا حوضه ويسقينا من يده الشريفة وأن يكتب لنا مرافقته في الجنة.

والله أعلم.


الوسوم: ,