السؤال:

ما حكم أخذ القرض بواسطة الشركة التي أعمل فيها، وقد تكون الشركة تدفع فوائد للمصرف في مقابله؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وجزاكم الله خيرا، وبعد..

فما دمت لا تتأكد من دفع الشركة فوائد ربوية على هذا القرض، وأنت في حاجة إليه، فلا تسأل عن دفعها وعدمه، وخذ القرض بقدر حاجتك إليه.
أما إذا تأكدت أن الشركة تدفع الفائدة: فإن كانت هي التي تعطيك القرض من عندها وتتولى الأمر مع المصرف ولا تأخذ من أجرك شيئا مقابل ما تدفعه هي فيجوز أيضا أخذك القرض إن كنت محتاجا إليه حاجة شديدة ، وإن كان الأفضل والأحوط أن لا تأخذه لأنه تدفعها إلى التعامل بالربا من أجلك.
أما إذا كنت أنت الذي تأخذ القرض من المصرف وتتحمل الشركة عنك الفائدة الربوية فهذا لا يجوز.

والله أعلم.


الوسوم: ,