السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. زوجتي لديها مال وقد أخذت يوما من مالها دون علمها ودون إذنها، وهي الآن علمت أني أخذت من مالها وتريد مني أن أعيده إليها، وأنا قد استعملته في استثمار لكي أدخر منه لشراء منزل بدل المنزل الذي نحن فيه بالإيجار، إلا ان زوجتي غير متفهمة وتطلب مالها. فهل يجوز لي أن آخذ قرض من بنك ربوي لأعيد لزوجتي مالها.

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :-
لقد قرر جمهور الفقهاء أن للزوجة ذمة مالية مستقلة، وهذا هو ما تؤيده أدلة الشريعة وقواعدها وأصولها العامة، وعلى ذلك فلقد أخطأت وأذنبت حينما اختلست من أموال زوجتك دون إذنها ، وعليك الآن أن تسترضيها أو ترد إليها أموالها، ولا يجوز اللجوء إلى الربا في حالتك هذه ، فيمكنك أن تعطيها ما ادخرته لشراء المنزل ، وحسبكما أن تعيشا في مسكن بالإيجار. وحتى لو لم يكن عندك هذا المبلغ المدخر فإن على زوجتك أن تصبر حتى ترد إليها أموالها من طريق حلال.

والله أعلم.