السؤال:

ما هو حكم المعذور؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فنسأل الله تعالى لك وللمسلمين الشفاء والعافية،
وأما الجواب فإن كان لا يضرك كشف هذه الضمادة وغسل ما تحتها من عنقك فعليك غسل جميع البدن، وإلا فيكفي أن تمسحي عليها بالماء، وتغسلي ما عداها من أعضاء جسمك.
وإن كان غسل الرأس مثلا بالماء يزيد في مرضك أو يؤخر البرء فلك أن تمسحي الرأس مع الرقبة وتغسلي ما تحتها من أعضاء البدن.
ويمكنك أن تضمي إلى ذلك تيمم سابق عليه، بأن تتيممي ثم تغتسلي مع مسح الضمادة وما يضرك غسله من البدن وعدم غسله، ثم غسل بقية الأعضاء، لحديث صاحب الشجة الذي رواه أبو داود عن جابر رضي الله عنه وفيه: “إنما كان يكفيه أن يتيمم ويعصب على جرحه خرقة ثم يمسح عليها ثم يغسل سائر جسده”.

والله أعلم.