السؤال:

كيفية الرد على كتب التنصير؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله و بعـد:

فإن هذا الكتاب يطفح من أوله بالتنصير، والأولى أن لا نحدث أحدا عنه، لأن كثرة الكلام عن الباطل يساعد على نشره، وقد كثرت مثل هذه المحاولات من أهل التنصير، ولكنهم ( يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين).
ولكن مع هذا فإننا لا نقلل من خطره، غير أن هذا الخطر لا يواجه بإذاعته ونشره لمن لم يسمع عنه، وإنما يواجه بتبيين كذبه وبطلانه لمن وصل إلى يديه ، فمن استطاع أن يوصل الرد عليه إلى من وصل الكتاب إليه ، وخاصة طلاب تلك المدارس الأجنبية الخاصة فليفعل.
ونحن نشكر لكم اهتمامكم لمثل هذه الأمور وغيرتكم على الدين الحنيف، فجزاكم الله خيرا.
والله أعلم.


الوسوم: ,