السؤال:

هناك امرأة أحبها وتحبنى وهل يمكن أن أتواصل معها؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

طالما أنك أنك تحبها وهي تحبك فماذا تريد أكثر من ذلك، يكفي هذا في التواصل بينكما، وتقدم إلى أهلها خاطبا، وإذا لم تكن مستعدة، الآن فاقطع علاقتك بها.

والله أعلم .