السؤال:

السلام عليكم غضبت من زوجتي فقلت لها ( عـلـيّ الطلاق أنك لن تسافري في الإجازة القادمة إلى أهلك ) ، قلت ذلك و أنا لا أقصد أن أطلقها و لكني كنت أهدف إلى معاقبتها ، فهل يقع الطلاق لو أنني سمحت لها بالسفر في هذه الإجازة ؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فلا ينبغي أخي الكريم أن نتفوه بكلمة الطلاق على كل أمر من الأمور خاصة أن الذي يربطك بالزوجة هو كلمة الطلاق، ومن هنا فيجب ألا يستخدم مطلقا، وما ذكرته ليس طلاقا وإنما هو حلف به فيكون من اليمين، واعلم أيها السائل الكريم أنه لا يجوز الحلف بغير الله تعالى فقد أكد النبي صلى الله عليه وسلم النهي عن الحلف بغير الله وقال: “من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت.” رواه البخاري ومسلم وغيرهما.
وروى الترمذي وأبو داود وأحمد عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك.”

 والحلف بالطلاق لا يعد طلاقا على الرأي الراجح لدى الفقهاء، وإذا حصل المعلق عليه فإنه يكفر كفارة يمين،  وهي إطعام عشرة مساكين فإن لم تجد فصيام ثلاثة أيام ، ولا تعود نفسك على التلفظ بهذه الكلمات ومن كان حالفا فليحلف بالله .

والله أعلم.