السؤال:

هل يحوز الصلاه على شاب مسلم عمره 19 عاما توفي بسب شرب المخدارات؟ الجمعية الاسلامية رفضت الصلاة عليه بحكم انه كافر وقاتل نفسه الرجاء الاستناد بالاحاديث النبوية والقرآن الكريم

الجواب:

لو افترضنا ان هذا الشاب مات بسبب شربه المخدرات، وأن هذه الجمعية نزلته منزلة المنتحر، فإن المنتحر تجوز الصلاة عليه؛ لأنه ليس كافرًا، إنما هو مذنب فقط والنبي عليه الصلاة والسلام حذر من الانتحار والقرآن حذر من الانتحار، فالله تعالى يقول: “ولا تقتلوا أنفسكم” ويقول النبي فيما معناه: إن من قتل نفسه بحديدة فإنه يأتي يوم القيامة وحديدته في يده يبجأ بها بطنه” لكن ينبغي الا يصلي عليه الإمام أو كبير الدولة أو شيخ العلماء، إنما يصلي عليه عامة الناس ويستغفرون الله سبحانه وتعالى له؛ لأنه من المحتمل ان يغفر الله له ذنبه؛ لقوله تعالى: “إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء” وقال صلى الله عليه وسلم في حديثه لأبي ذر: “وإن زنى وإن سرق وإن شرب الخمر رغم أنف أبي ذر”