السؤال:

هل يجوز للمسلمة  الزواج من الاسماعيلي؟

الجواب:

لا يجوز للمسلمة الموحدة أن تتزوج من الاسماعيلي لأنه ليس من المسلمين الذين يجوز للمرأة تتزوج منهم.
يقول فضيلة الدكتور فاروق حمادة -أستاذ بكلية الآداب ـ جامعة محمد الخامس ـ الرباط :
الأخت الكريمة اعلمي أن علماء الإسلام من قديم قرروا أنه لا يجوز للمسلمة أن تتزوج إسماعيليا لأن الإسماعيلية لهم عقائدهم التي تجعلهم في عداد المرتدين، ومن ذلك قولهم بالتناسخ، وإنكار صفات الله، وإضفاؤهم على الإمام صفات تشبه الألوهية، ويخصونه بعلم الباطن في أشياء أخرى منها إنكارهم لبعض الأمور المعلومة من دين الإسلام بالضرورة كنقصانهم في الصلاة، كما تقولين أنت، فصلاة المسلمين خمس مرات في اليوم والليلة وعندهم ثلاث مرات، والحج وغير ذلك….

وأنت في فحوى كلامك من ملخص حياتك معه تقولين إنه لا يؤمن بالصيام ولا بالصلاة، وفكره خليط بين الإسماعيلية والعلمانية، فهذا أقل أحواله أنه مرتد ولا يجوز للمسلمة أن تتزوجه.

وهذا العقد الذي بينك وبينه في الأصل غير صحيح إذا لم يكن قد أعلن شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وآمن بالقرآن الكريم.

ولهذا فالحكم الشرعي الآن إذا لم يعلن إسلامه ويؤمن بالقرآن فيحرم عليك الاستمرار معه. والله تعالى يقول: “ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ويبين آياته للناس لعلهم يتذكرون” – سورة البقرة الآية 221-.

ويقول الله تبارك وتعالى: “فإن علمتموهن مؤمنات فلا ترجعوهن إلى الكفار لا هن حل لهم ولا هم يحلون لهن” -سورة الممتحنة الآية 10-.

وأما بناتك إن استطعت إنقاذهن فنعم ما تفعلين، وتعلمنهن الإسلام والقرآن وما يجب على المسلمة أن تعرفه وتفعله، والله عز وجل يعوضك خيرا في الدنيا والآخرة غن صلحت نيتك واستقام عملك، “ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا”. وفقنا الله وإياك للخير..