السؤال:

ما هو حكم الشراء ببطاقات يصدرها البنك للمشتريات المخصصة عبر الأنترنت وهل جميع المشتريات جائزة، علما أن لهذه البطاقة عند إصدرها مبلغ معين لاصدارها؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
فقد أجاز الدكتور سامي السويلم ـ الباحث في الاقتصاد الإسلامي ـ الشراء بهذه البطاقة ولكن بضوابط، وإليك نص كلامه:
  الفرق بين قيمة البطاقة وبين القدرة الشرائية يقابل تكلفة إنتاج البطاقة وإدارة حساباتها، ولا يظهر في ذلك محذور؛ لأن شراء البطاقة ليس شراء لنقد بنقد، بل هو نقد مقابل سلع وخدمات تعادل قيمتها 50 دولاراً، ولا حرج في ذلك إن شاء الله، طالما كان استعمالها فيما هو جائز شرعاً، لكن يشترط ألا يسمح لحامل البطاقة بالسحب النقدي، ولا بشراء عملات، ولا بشراء ذهب أو فضة، حتى لا تصبح المعاملة نقوداً بنقود، فيدخلها حينئذٍ الربا، لوجود التفاوت تارة في الأجل، وتارة في الأجل والقدر، والله أعلم.